2018.10.20

الرئيسية / مقالات

ما بين الشوفينية وعقدة النقص القومية !!!!!!

لست شوفينيا ولا اعاني من عقدة النقص القومية . الشوفينية هي الوطنية المفرطة ، الغيورة والعدائية، والإعجاب الحصري لدى الشخص بوطنه، والاعتقاد المتحمس أن وطنه أفضل الأوطان، وأمته فوق الأمم. اما #عقدة_النقص_القومية فلم أجد لها تعريفا علميا محددا في الأدبيات السياسية ، ولكن...

في حادثة جنين

ليست جريمة إطلاق النار، يوم الثلاثاء الماضي، على شابين من قباطيا وإصابتهما من قبل طالبين فلسطينيين الداخل، فرعا مقطوعا عن سياق أشمل، وكذلك صدور بيان مجهول المصدر، من داخل منطقة جنين، يتوعد الطلاب الفلسطينيين الذين يدرسون في جامعة جنين بالقصاص والقتل. ولن تجدي محاولة...

ما وراء البرامج الانتخابية

للوهلة الاولى، قد يظن القارئ أن هذه المقالة تدور حول الانتخابات المحلية الوشيكة. ولكنها بكل تأكيد ليست كذلك حتى ولو تم ذكر اسمها مرات عديدة. فالقصد منها أبعد ما يكون عن الانتخابات المحلية. موقفي كان ولا يزال مقاطعة هذه الانتخابات أسوة بمقاطعة شقيقتها الكبرى، انتخابات...

أمام الكواليس وخلف الكواليس

عند كتابة هذه السطور لم يكن محمود عباس قد القى خطابه أمام الجمعية العمومية بعد. وأعتقد لا يوجد هناك أية ضرورة لانتظار هذا الخطاب لكي تكتب عما يجري في اروقة الجمعية العمومية للأمم المتحدة. وأعتقد أيضا أن هذا الوضع لا ينطبق حصرا على رئيس السلطة الفلسطينية بل يشمل معظم إن لم...

شعب واحد … ولكن

نحن جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده… ولكن نحن جزء حي وفعال من الشعب الفلسطيني… ولكن قضيتنا واحدة ومصيرنا واحد… ولكن من منا لم يسمع ولم يردد هذه الشعارات وما شابهها مرات لا تحصى ولا تعد؟ من أعضاء الكنيست العرب، من رؤساء البلديات والمجالس المحلية،...

الرئيس وما حوله

أي رئيس بلدية أو مجلس محلي في مجتمعنا العربي هو الآمر الناهي بجميع القضايا المصيرية والحارقة التي تخص البلد،لأن جميع المفاتيح المهمة بيده وسيعمل جاهدا بعدم التخلي عنها لضمان فوزه بالانتخابات القادمة. هذه المفاتيح والمهام يبدأ الرئيس بالتخلي عنها تحت وطأة مكرها أخاك لا...

فشلنا حتى في أن نقض مضاجعهم

تنشر دائرة الإحصاء المركزية الاسرائيلية كل سنة قبيل رأس السنة العبرية تقريرا يحتوي على معلومات إحصائية أساسية عن السكان، الاقتصاد والمجتمع والتي تستعمل، بعد دراستها وتحليلها، من قبل الوزارات والمؤسسات الرسمية وغير الرسمية لتحديد سياساتها وبرامجها. لن أخوض هنا بتفاصيل...

   هل نستطيع وقف العنف ام انها معركة خاسرة !

لو أراد أيّ واحدٍ منا تدوين ما نراه بأِم عيننا من مظاهر عنف يومية ، بمستويات مختلفة ، لاحتجنا الى مجلدات . فكم بالحري لو أردنا تدوين ما يحصل في كل لحظة ولا نرى جميع هذه الحالات . هي مظاهر لا تنتهي بكارثة إنسانية غالبا ، إما بسبب توسط اخرين ، او ارتداع المتورطين في اللحظة...

4 شباب قتلى شباب ... الدور على من؟؟؟؟

قال تعالى :مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا...

كارثية الدورة الثالثة  للرئيس

ليس عبثا ان هناك عدة نظم ديمقراطية في العالم قد حددت فترة الحكم لأي رئيس سوف يحكم البلاد، ومنها طبعا الولايات المتحدة التي يحكم فيها الرئيس لفترتين ولا يحق له الترشح لمنصب الرئاسة بعد ذلك مدى الحياة. تحديد فترة الحكم للرئيس في النظام الديمقراطي سببه الرئيسي لتحجيم الرئيس...

الإنسانية تعاملا انتصارا على بسط القومية عنوة..!!

تعالوا أيتها الأخوات والأخوة نتصارح بكل معايير الحروف العربية الصادقة, قبل أن نلجأ لتصورات خيالية بعيدة كل البعد عن تحقيق ولو ذرة مما نحلم منذ سنوات خلت من ربيع العمر , أجيال وراء أجيال , نظريات وتدوين مقالات , تحليلات سياسية وتنظيمات حزبية كان هدفها ملأ الفراغ والنقص للعرق...

الفرق بين الحكم المحلي والسلطة المحلية

بسم الله نحمده حمداً يوازي نعمه ويدفع نقمته ويكافئ مزيده ونصلي ونسلم ونبارك على سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم. مع اقتراب موعد انتخابات السلطة المحلية الذي يُصادف بتاريخ 30 تشرين اول 2018، تُكثر بين صفوف أبناء المجتمع استعمال مصطلحات بالجهاز السياسي المحلي من هذه المصطلحات؛...

وقفة وجودية أمام النصر والهزيمة

تحيرنا معكم ولم نعد نفهم عليكم. هل نعيش أصعب أيام حياتنا وأحلك ليالينا؟ أم أن وضعنا على أحسن ما يرام بعد أن ولى زمن الهزائم من غير رجعة وأصبحنا نحقق الانتصارات كل نصر تلو الآخر؟ من أين نبدأ وماذا نقول؟ دعونا، بشكل عشوائي، نبدأ من إيران وهي كما هو معروف إحدى أعمدة جبهة...

ماذا بعد باحة رابين

لا اريد ان أخوض باختيار المكان ولا الطريقة التي تبنتها المتابعة والقطرية لايصال الرسالة، لا بل ساخوض في السقف الانبطاحي الذي رسمه البعض من قياداتنا وهوانهم امام جبروت نتنياهو وازلامه وعدم استغلال إقرار قانون القومية لمواجهة حقيقية مع المخطط الصهيوني المبيت منذ قيام...

ما بين تايوان وإسرائيل

لا أدري إذا كانت هذه القصة حقيقية أم أنها دعاية من صنع خيال ابتدعها شخص مجهول ورددها الفلسطينيون لفترة من الزمن حتى أصبحت تبدو وكأنها قصة حقيقية. وبما أن تاريخية أو واقعية القصة ليست هيالمقصودة بل رمزيتها فإني لا أرى هناك فرقا جوهريا في كلتا الحالتين. تقول القصة (الدعاية):...