دولار امريكي - 3.582
جنيه استرليني - 4.5527
ين ياباني 100 - 3.3208
اليورو - 4.0752
دولار استرالي - 2.5040
دولار كندي - 2.7277
كرون دينيماركي - 0.5460
يافا - ° - °
سخنين - 27.22° - 35°
بئر السبع - 28.33° - 31.67°
رام الله - 28.33° - 31.67°
عكا - 27.22° - 35°
القدس - 28.33° - 31.67°

افتتاح معرض "سخنين في الذاكرة"

تاريخ النشر: 2016-05-11 13:14:53

سخنين:صورة تراثية وتاريخية

تاريخ النشر: 2015-01-08 13:25:18

محاولة دمقرطة حكم العسكر الاخيرة

بعد فشل بيبي نتنياهو تشكيل حكومة، يذهب المجتمع الاسرائيلي الى انتخابات معادة في سبتمبر القادم محملا بمسؤوليات جسام تفوق طاقاته وامكانياته.
فالخيارات التي امام الناخب ليست كثيرة، خاصة لمن يهمه من سيشكل الحكومة، حيث ان الصراع على رئاسة الحكومة لا يتعدى كونه صراع ايديولوجي بين قيادات متقاعدة في الاجهزة الامنية على اختلافاتها، والغريب بالامر ان قيادات الاجهزة الامنية لا يؤمنون بالديمقراطية التي فرضت عليهم في الطريق لرئاسة الحكومة، فالصراع اليوم بين خلية عسكرية مدججة بالجنرالات المتقاعدين جانتس، اشكنازي، يعلون وغيرهم والذين يفتقرون الى التجربة السياسية وسرعان ما سيفضون الشراكة بعد الانتخابات القادمة، وبين بيبي نتنياهو رجل اجهزة الامن الذي قضى على منافسيه في الليكود وبات المنافس الوحيد على الزغم من الملفات العديدة التي تلاحقه.
يحاول رجالات الاجهزة الامنية والجنرالات المتقاعدين ان يمارسوا الديمقراطية ولو صوريا، الا ان هذه المحاولة لل تنجح غالبا وتضع هذه الجنرالات في حيرة من امرهم لعدم قدرتهم السيطرة على زمام الامور مستقبلا.
ليس سرا، ان هذه الجنرالات ترى بنتنياهو خطرا وجوديا، وتحاول الاطاحة به ديمقراطيا، وعلى الرغم من انه ادخل المجتمع الاسرائيلي الى عدة ازمات وعلى الرغم من انه اجحف بحق الطبقات المستضعفة، الا انه يلقى بين هذه الطبقة تأييدا منقطع النظير.
ان هذه الحالة السعبية والتأييد منقطع النظير لنتنياهو، يضع الجنرالات في ازمة حقيقية، فلا غرابة ان يعود نتنياهو اكثر قوة في الانتخابات القادمة، خاصة وان ليبرمان سيضاعف قوته على حساب اليسار وعلى حساب الجنرالات وليس على حساب نتنياهو، فجمهور نتنياهو قام بتجربته وتعرف عليه جيدا، وعلى الرغم من ممارساته التعسفية، الا انه سيبقى يتلقى هذا التاييد.
فبنهاية المطاف سيعود نتنياهو ليحاول تشكيل حكومة خاصة وانه سيحصل على اكبر عدد مندوبين في الكنيست بفرق لا يستهان به عمن يليه، في هذه الحالة جانتس، حينها لا عجب ان قام الجنرالات بمحاولة الاطاحة بنتنياهو بطريقة او باخرى، لان الوضع بات لا يطاق ولن يكون امامهم خيارات عدة، فالجنرالات المنافسين في الانتخابات ومن براقب منهم في بيته، يرى بنتنياهو خطر وجودي، وانه لن يستطيع الاطاحة به ديمقراطيا، لذا سيلجأ مرغما الى طرق اخرى خاصة ان فسلوا ايضا بتقديم لائحة الاتهام.
بقايا اليسار المهترئ والتي باتت في عداد المفقودبن، هي من استحضرت الجنرالات لكي تتبنى سيناريو الصراع بين اليمين واليمين المتطرف على امل ان تتلقى فتات المؤيدين مستقبلا في المجتمع الاسرائيلي، حيث بات واضحا ان لا شرعية لمرشح على الساحة الاسرائيلية بدون خبرة في الاجهزة الامنية.
والمجتمع الاسرائيلي المرعوب من الحروبات والعمليات العدائية المفترضة، لا يسمح لنفسه بالتفكير بغير القوة والحرب وردع الهجومات، فبيبي نتنياهو اقنع المجتمع الاسرائيلي انه هو من يدافع عن امن اسرائيل ولولاه لدخلت اسرائيل في حروبات عديدة وكانت خلايا المقاومة قد اخترقت حدود اسرائيل لاكثر من مرة.
لذا من يعول على الانتخابات القادمة فليهديء من روعه، اذا كانت الجنرالات تحتفظ بخطة ب بعد الانتخابات ممكن الاطاحة بنتنياهو، اما عن طريق الانتخابات القادمة برأيي هذا شبه مستحيل.
سيعمل نتنياهو جاهدا لوأد اي محاولة لاصعافه، فهو يملك ما يكفي من قوة لوأد اي محاولة للاطاحة به عن طريق الانتخابات، والخوف الاكبر هو حصوله هذه المرة على اكبر عدد ممكن من المندوبين في الكنيست، خاصة بعد سقوط قوائم يمينية مثل فيجلين وبينيت الذين من الممكن ان ينضموا اليه وحينها يعلم الله ما ستؤول اليه الامور.

>>> للمزيد من مقالات اضغط هنا

مقالات متعلقة
اضافة تعليق

اسم المعلق : *
البلد :
البريد الالكتروني :
عنوان التعليق : *
التعليق الكامل :
تعليقات الزوار